الانتقال الى المحتوى الأساسي

وكالة الجامعة للأعمال والابداع المعرفي



كلمة الوكيل




تواصل جامعة الملك عبدالعزيز جهودها الحثيثة لتوفير بيئة علمية وعملية متكاملة، تسعى من خلالها لبناء مجتمع المعرفة وتسخير كل الإمكانات لدعم مسيرة البحث والتطوير والتفوق والإبداع العلمي والعملي، ووكالة الجامعة للأعمال والإبداع المعرفي إحدى وكالات الجامعة التي تكرس كل طاقاتها وإمكاناتها لتنفيذ هذه الرؤية التي وضعتها الجامعة ضمن أحد أهم عناصر خططها الاستراتيجية.
إن صدور نظام الجامعات الجديد ، والذي يتماشى مع رؤية المملكة الطموحة 2030م سيمكّن الجامعات من دعم المنظومة الوطنية للبحث، والابتكار، وريادة الأعمال, وهذه المنظومة ترتكز في المقام الأول على مخرجات تعليمية عالية الجودة, حيث يسهم نظام الجامعات الجديد في تفعيلها وتطويرها لدعم البحث العلمي, والابتكار, والتأليف, والترجمة, والنشر, فضلًا عن اللوائح الخاصة بالجمعيات العلمية، والكراسي البحثية، ومراكز البحث والابتكار، وريادة الأعمال في الجامعات، وهو ما سيسهم دون شك في رفع جودة مخرجات الجامعة، وتعزيز البحث، والإنتاج المعرفي.
ولذلك كان الدور الذي تضطلع به وكالة الجامعة للأعمال والإبداع المعرفي مهمًا في تحول جامعة الملك عبدالعزيز إلى بيئة معرفية منتجة، تقوم من خلال الريادة في مجال تطوير الأعمال ودعم عنصري الابتكار والإبداع إلى تحويل الجوانب العلمية والمعرفية الإبداعية إلى واقع ملموس وتطبيقات عملية، تسهم بفاعلية في نمو الاقتصاد المعرفي في المملكة العربية السعودية وتزيد من عوامل نجاحه. مستلهمين رؤية بلادنا العظيمة التي تدعم البحث والابتكار والإبداع المعرفي وتتطلع إلى تحقيق أفضل النتائج لخدمة شباب وشابات الوطن ودعم اقتصادنا المحلي عبر خطط ممنهجة ومدروسة.


وكيل الجامعة للأعمال والإبداع المعرفي
أ. د. توفيق بن عبدالمحسن الخيّال

أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 8/24/2020 11:29:33 AM